• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 09 ديسمبر 2016

مقدمة اذاعة مدرسية عن المولد النبوي

انْ كان هُناك من قائد فأنت القائد يا رسول الله محمد “صلّ الله عليه وسلم”، وإن كان هناك من يستحق الثّقة والجمال فأنتَ الأيقونة لذلك، لمَوتك رهَبة وهَيبة، وفي حياتك العبرة، ويوم القيامة من يديك الشريفتين نسأل الله أن يرزقنا رشفة ماء لا نَظمأ بعدها أبداََ، أنت الخلاص من الظلم، وأنت من أخرجتنا من ظُلم عبادة الأصنام والأوثان إلى عبارد رب العباد، فالله “عز وجل” هُو أحق من يستحقّ الشكر والثّناء والحب لما يعطينا من عطاء، ولما يرزقنا من ماء وشراب بلا حول منا ولا قُوة؛ لنكون في ذلك عالمين بقدر جمال هذا النبي الذي أرسله الله “عز وجل” والذي يقع على عاتقنا أن نحتفل بمولده وهو المولد النبوي الشريف الذي نقف له بيدِِ حانية وبِعَينِِ دامعة شوقاََ إلى ذاك النبي الأمّي الأطهر محمد بن عبدالله “عليه أشرف الصلاة وأتم التسليم.

اذاعة مدرسية عن المولد النبوي اذاعة مدرسية ذكرى المولد النبوي الشريف 2017

سَرَتْ بشائرٌ بالهادي ومولدهِ
في الشرقِ والغربِ مسرى النورِ في الظُلَمِ
تخطفت مُهَجَ الطاغين من عربٍ
وطَيَّرتْ أَنْفُسَ الباغين من عجمِ

يسرنا نحن فريق الإذاعة المدرسية من طلاب الصف السادس أن نبدأ إذاعتنا لهذا الصباح بالصلاة على خاتم الأنبياء وإمام الأتقياء محمـد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، ونخصص إذاعة هذا الصباح لأجمل مناسبة وأعظم ذكرى ، يوم ميلاد هادي البشر رسولنا الكريم . وخير الكلام القرآن الكريم ..

اذاعة عن المولد النبوي الشريف اذاعة مدرسية ذكرى المولد النبوي الشريف 2017

القرآن الكريم ..

وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)

حديث الشريف عن المولد النبوي ..

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع، وأول مشفع ) . صلوا على صاحب الذكرى ..

موضـوع وكلمة اذاعة عن المولد النبوي الشريف

كانت “مكة” على موعد مع حدث عظيم كان له تأثيره في مسيرة البشرية وحياة البشر طوال أربعة عشر قرنًا من الزمان، وسيظل يشرق بنوره على الكون، ويرشد بهداه الحائرين، إلى أن يرث الله الأرض وما عليها.
كان ميلاد النبي “محمد” صلى الله عليه وسلم أهم حدث في تاريخ البشرية على الإطلاق منذ أن خلق الله الكون، وسخر كل ما فيه لخدمة الإنسان، وكأن هذا الكون كان يرتقب قدومه منذ أمد بعيد.
وفي (12 من ربيع الأول) من عام الفيل شرف الكون بميلاد سيد الخلق وخاتم المرسلين “محمد” صلى الله عليه وسلم.
الذي وافق يوم الإثنين 20 نيسان من سنة 571 ميلادية.
وعندما أشرق مولد سيد الخلق كانت له إرهاصات عجيبة، وصاحبته ظواهر غريبة وأحداث فريدة، ففي يوم مولده زلزل إيوان “كسرى” فسقطت منه أربع عشرة شرفة، وخمدت نار “فارس” ولم تكن خمدت قبل ذلك بألف عام، وغاضت بحيرة “ساوة”.

نشيد الاذاعة عن المولد النبوي

صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
حطموا ظلـم الليـالي …. واسبقوا ركب المعالي … وابذلوا كل الغوالـي
وارفعوا دين محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
لا تلينوا للأعــادي …. لا تهـونوا للـعوادي… أعلنـوا في كل نادي
أنكم صحب محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
في دياجير المبـادئ … في أعاصير المساوئ … افهموا كل منــاوئ
أنكم جند محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
أنتم نور الهدايـة … أنتم للحق رايـة … حطموا قيد الغواية
وانشروا نور محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
إن تخاذلتم فشلـتم … أو تخليتم ندمتـم … أو تعاديتم خذلـتم
يا تلاميذ محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
ليس في الإسلام ذل …. ليس فيه ما يمــل … كل مـا فيه يجـل
إنه دين محمد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم
إنما الإسلام قوة …. وجهاد وفتـوة … ونظام وإخوة
واتباع لمحمـد
صلى الله على محمـد … صلى الله عليه وسلّم

خاتمة اذاعة مدرسية عن المولد النبوي

ها الحبيب أحتاج لأفصح لسان لكي أكتب عنك لاتكفي أطراف البنان ولكي أترجم كلماتي أحتاج لأكثر من ثمانين حرفا فوصفك لا يجيده القاصرون ولا يصل لمعناه التائهون فمحبتك معنى راق عظيم يجب أن يتحلى به كل مسلم ومحبتك تستوجب منا معرفة (اسمك .. نسبك .. حياتك.. سيرتك .. أزواجك .. أخلاقك .. صحابتك .. مواقفك العظيمة للسمو بأمتك ….) والاهم من ذلك كله اتباع سنتك وهديك.

ولولا صنعة الله لك ما بقيت في نفوسنا يا سيد الرسل
وختاماً أساتذتي الفضلاء وإخواني الطلاب أذكركم ونفسي بتقوى الله ولزوم طاعته والإكثار من الصلاة على المصطفى ﷺ لأن الله أمرنا بذلك فقال في كتابه العزيز (( إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً ))
ودمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رابط مختصر :