كلمات عن الوفاء بالعهد-كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد

كلمات عن الوفاء بالعهد-كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد

كلمات عن الوفاء بالعهد,كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد حيث اصبح كثيراً ما يتواعد الاشخاص ونادراً ما يفون بالوعد الذي يقطعونه على انفسهم, يخذلوننا في امس حاجتنا لهم, لا نعلم ما السبب الذي دفعهم لذلك, ونحن لم نقصر معهم وجدنا وقدمنا لهم الغالي والنفيس وكل شئ جميل نستيطع ان نقدمه لهم, لكن للاسف كانت النهاية مأساوية وهي عدم الوفاء بالعهد والوعد, ان الوفاء هو صدق الفعل واللسان معاً وليس في القلب فقط, تابعونا في كلام جميل عن الوفاء بالعهد.

كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد

عبارات عن الوفاء بالعهد,شعر عن الوفاء بالعهد,عبارات وكلمات عن عدم الوفاء بالعهد

الوفاءُ…نغماتٌ تتراقصُ على أوتار ِ القلوب ِ بخفة ٍ..
تتسلّلُ منافذَ الروح ِ بمنتهى الرقة….
الوفاءُ هو نشيدُ للغة ِ الإحساس..لغةٌ ليسَ كلّ البشر ِ يستشعرُ عظمتَها….
ولا يستطيعُ الجميعُ أن يفهمَها .

الوفاءُ بالعهد …هو بحرٌ من الأخلاق ِ والصفات ِ الحميدة…
لا غدرَ به ولا خيانة …
أمواجُه نسجتْها خيوطُ الاخلاص ِ و الودّ و المحبة
وسفنُه قلوبٌ رسَتْ مشاعرُها على الطهارة ِ والنيّة ِ الطيّبة …
على المحافظة ِ على العهود ِ وعلى البذل ِ
من أجل ِ الآخرين دون مقابل أو حدود.

آالوفاءُ بالعهد..هو بطاقةٌ وجدانيةٌ سامية تفتحُ أمامنا المجالَ للشعور ِ
بالحبّ ِ والثقة ِ بيننا وبين
الآخرين وتجعلهم ينشدون المثاليةَ في التعامل…مثاليّة تصحبُها
حساسية” مرهفة ” نحو أدنى تقصير…

الوفاء بالعهد

الوفاءُ ..هو زهرةٌ تستمدُ عبيرَها من عطاءِ القلوب ِ…
فتنمو وتزهرُ ويزدادُ فوحُهامع كلّ عطاء ٍ
متجدد ٍ ومع كلّ عطاءٍ صادق ٍ…
لكن ككلّ الزهرات فآنّ هذه الزهرة رقيقةٌ…
قد يهشّمُها ذوي القلوب ِ القاسية ِ فتذبل…
ومع مرور الوقت تموت….

ككلّ بحر…فآنّ الوفاءَ بحرٌ لا حدودَ لعطائه ِ…
ترسو في مينائه سفنُ القلوب ِالطاهرة ِ…
والعابقة ِ بشذى العطاء …

أولى هذه السفن…سفنُ الصداقة …
سفنٌ راقيةٌ أبحَرَتْ من موانئ الحياة …
ٳلتقتْ صدفة” بعد عواصفَ شرّعتْها لمواجهة ِ
أقسى الظروف…ٳتّحدت…تعاونت…
وبا ت ٳتّحادها حاجة” ٳنسانيّة” خالية ”
من المطامع ِ الشخصيّة ِ والمصالح….
كم هي رائعةٌ سفنُ الصداقة ِ…
سفنٌ جمعتْها عواصفُ الدهر ِ…
فألفَتْ بعضَها وعاهدََتْ طاقمَها على متابعة ِ المسيرة سويّا”…
دون خوف ٍ فهدأتْ العواصفُ وٱستكانتْ الرياحُ وأشرقَ
فجرٌ جديدٌ شعاعه قبسٌ من روح ِ التعاون ِ والاخاء….

بجانب ِ سفن ِالصداقة …ترسو في ميناء الوفاء سفنٌ على
كلّ منّا الصعودَ ٳلى متنِها…
كيف لا وهي سفنُ البذل ِ والعطاء ِ لأجل ِ
أغلى جوهرتين في حياتنا…

الوفاء والإخلاص!!!

ٳنّها سفنُ الوفاء ِللوالدين…
سفنٌ قضَت عمرَها تمخرُ بحارَ الحياة ِ…
تصارعُ أمواجَها العاتية…تضحّي بنفسِها من أجل ِ
بقاء طاقمِها قيدَ الحياة…وبذلتْ كلّ طاقاتِها من أجل ِ
آسعادهم والرقيّ بهم.
فما أجملَ أن نقفَ بجانب ِ هذه السّفن ِ ٱحتراما”…
كم هو جميلٌ أن نصونَها ونحفظَها ونرعاها
في كل وقت ٍ وخاصة” عندما نشعرُ بعدم ِ قدرتِها على متابعة ِ الآبحار…
كم هو جميلٌ أن نُشعرَها بأنّنا سنحفظُ العهدَ ونبادلُها الوفاءَ
فلا نرميها عندما تعجزُ أشرعتُها عن مواجهة ِ ما تبقّى من الرياح…

ولسفن ِ الحبّ مكانٌ لترسو في ميناء ِ الوفاء …
وهذه السّفنُ من أجملِ السفن ِ وأرقّها….
سفنٌ دخلتْ عالمَ البحار ِ حديثا”….
لم تعرفْ أمواجَه القويّة ورياحَه العاصفة…
سفنٌ أحبّت أن تبدأ رحلتَها كثنائيّ…
وأجملُ ما فيها أنّها سفنٌ تبذلُ ما في جعبتِها بسخاء ٍ…
سفنٌ شراعُها آمالٌ وأحلامٌ تأملُ أن ترسّخَ جذورَها في أرض ِ الحبّ
قبلَ أن يحينَ موعدُ الرياح ِ الخائنة …
قبلَ أن يحينَ هذا اللقاء…
جميلةٌ هذه السفن…لكنّها سفنا” هشّة” بطبيعتِها…
بحاجة ٍ لأن تهتدي بنور ِ البدر ِ في السماء ِ….
وأن تنسجَ من خيوط ِ نوره ِ شعاعا” تعتمده
في ٳبحارها في بحار ِ الحياة …
فتكونُ هذه الخيوط…البذورَ الأولى لأرض ٍ
خصبة ٍ تنمو فيها سنابلَ الوفاء..

الوفاء بالعهد

أتمنّى أن تكونوا أبحرتم معي في بحر ِ الوفاء …
ومن هنا…أدعوكم لأن تبقى قلوبُكم نابضة ” بالوفاء …
الوفاء لأصدقائِكم…لأهلِكم…لمن تحبّون…
ولا تجعلوا ترقرقَالوفاء ِ يجفّ من ينابيع قلوبِكم
وٱجعلوا من قلوبِكم ميناء” ترسو فيه أنقى المشاعر وأصدقَها…
لتتجدّدَ أرواحُنا جميعا” بتفتّح ِ براعمَ الوفاء …
براعمٌ نتمنّى أن تزهرَ ويفوحَ شذاها في عالمِنا
فيصبحُ أجمل …و أعطر …وربما أفضل…

صفة جميلة وخلقً كريم ينبغي على كل انسان أن يتحلى به،
وهوالإخلاص ،الذي لا غدر فيه ولا خيانة ،وهو البذل والعطاء بلاحدود ،
و تذكّر للــــود ، ومحافظة على العــــــــهد .
والوفاء الحقيقي لا يأتي إلا من قلبٍ طاهر، تدفعه النيه الطيبة الخالصة..
و هو صفة من صفات [ الله تعالى ]،”إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعداً عليه حقا في
التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله”(التوبة: 111 )

صهيل الوفاء

الصداقة صورة راقية من صور التفاعلات الاجتماعية
بين أفراد المجتمع..،
كونها حاجة انسانية وضرورية فيما لو وجدت
(بمفهومها الحقيقي)
الخالية من أي مصالح ومطامع خبيثه يدفعها احياناً النفاق ،
ننمي شخصياتنا لتصبح قادرة على اجتذاب الناس لخلق
(صورة للوفاء) وكم هو رائع ان نعتاد بصداقاتنا في قولنا على (كلمةالوفاء)

ولــــ/ـــكن

الاروع من ذلك..ان نعيش هذه الكلمه بكل جوارحنا واخلاصنا..،
و بكل ما نملك من صدق لا زيف ولانفاق ،
حينها نعلم اننا كونا صداقات اساسها الوفاء الحقيقي

وجـــع الــــوفاء

صديق منافق : يتصنع الوفاء ، يتعمد احراجك ،
تتمنى له…الخـــــير
ويحسدك!!

صــوره من ضــعــف الـــوفاء

ومن صور الوفاء التي بدأ يلمس الفرد ضعف الوفاء بها
للوالدين الأب والأم اللذان أنفقا حياتهما ومالهما
وجهدهما في سبيل إسعاد أولادهم
فما النتيجة ؟!؟

يكونان محبوبان ماداما بصحة وعافية يذهبان ويأتيان وينفقان
أما إذا كبرا أو افتقرا واحتاجا أو مرضا فيصبحان عبئاً ثقيلاً، !!
يحرص والعياذ بالله كل ولد أن يتنصل من خدمتهم ويدفعهم إلى الآخر،!!
أو قد يكون مصيرهم في النهاية إلى دور الرعاية الاجتماعية!!(وبالوالدين احسانا)

شعر عن الوفاء بالعهد,ابيات شعر عن الوفاء بالعهد 

أبـحـرتُ في عـالـم ِالحــبِ ابــحـثُ عـن دواء
فوجدتُ جرحا نازفا في كل ِقلبٍ ذي سخاء
تـُبادلُ المحبوبَ حبا ً خالصا ً ليسَ ينقصهُ الوفاء
وتكتب ُ فيه النثرَ والشعرَ بقافيةٍ على بحر ِالحداء
تعيشُ على أمال ٍ ومُنا ًوأحلام ٍ يُخالجها الحياء
تبيتُ في شوق ٍ لرؤيته ِ قريبا ًإذا ما حان اللقاءنداء
ويـُخالُ لها بدرا ً يعانقها إذا ماشع نورٌ في السماء
ترجي الوفاءَ وتريدُ منهُ العـيشَ دومـا ًفـي رخـاء

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهدrating off كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهدrating off كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهدrating off كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهدrating off كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهد (No Ratings Yet)
loading كلمات عن الوفاء بالعهد كلمات جميلة عن الوفاء بالعهدLoading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *