%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%b4%d8%b9%d8%b1-%d8%b9%d9%86-%d8%b1%d8%a7%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%ac%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a9

ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438-2016

شعر عن السنة الهجرية الجديدة وشعر عن راس السنة الهجرية نقدمها لكم حيث ان الشعراء قد خطوا قصيدة وابيات شعر جميلة عن راس السنة الهجرية الجديده حيث تحمل في طياتها المعاني الجميلة عن الاعوام السابقة والسنوات التي ستأتي ونحن أحياء وكيف لنا ان نحيا في رحابها, فها قد طوى العام الماضي صفحاته معلناً رحيله بلا عوده، وهو يخبرنا بأن ما طواه من سجلات هي أعمالنا ، وإنجازاتنا وإخفاقاتنا ….وما إلى ذلك مما قيّد علينا في تلك الأيام الماضيه ابيات مختارة بعناية سنقدمها لكم ونتمنى ان تنال اعجابكم ورضاكم.

 ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016

يا نفس لله توبي واستغفري من ذنوبي
فقد بدت شمس عامي تميل نحو الغروب

***

نسير إلى الآجال في كل لحـظة *** وأعمارنا تطــوى وهن مــراحل
ترحل من الدنيا بزاد من التقى *** فعمــــــرك أيام وهنّ قـلائـل
وما هذه الأيام إلا مــــــراحــل *** يحث بها حاد إلى الموت قاصد
وأعجب شيء لو تأملت أنها *** منازل تطـوى والمســـافر قــــاعد

***

قال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه:
(ارتحلت الدنيا مدبرة وارتحلت الآخرة مقبلة
ولكل واحدة منها بنون،
فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا..
فإن اليوم عمل ولا حساب،
وغداً حساب ولا عمل)
أخرجه البخاري.

***

قال الفضيل بن عياض لرجل : كم أتى عليك ؟ قال : ستون سنة .
قال : فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تبلغ .
فقال الرجل : إنا لله و إنا إليه راجعون .
قال الفضيل : أتعرف تفسيره تقول : إنا لله و إنا إليه راجعون !!
فمن علم أنه لله عبد وأنه إليه راجع فليعلم أنه موقوف ، ومن علم أنه موقوف ،
فليعلم أنه مسئول ، فليعد للسؤال جوابا،
فقال الرجل : فما الحيلة ؟
قال : يسيرة . قال: ما هي ؟
قال : تحسن فيما بقي يغفر لك ما مضى ،
فإنك إن أسأت فيما بقي ، أُخذت بما مضى وما بقي والأعمال بالخواتيم .

***

وأنت تسير في هذه الدنيا .. هناك يوم سيتوقف المسير وتحط بك القافلة ولكن..
إذا أنت لم ترحلْ بزادٍ من التقى ولاقيتَ بعد الموتِ من قد تزودا
ندمتَ على ألا تكون كمثـــــــلِه وأنك لم ترصدْ كما كان أرصدا

***

تمر ســاعـات أيـــامي بلا نــــــــدم *** ولا بـكاء ولا خـوف ولا حــــــــزن
ما أحلم الله عني حيث أمـــهـلني *** وقد تمـاديت في ذنبـي ويســـــــــــترنـي
أنا الذي أغلق الأبواب مجتهــــــدا *** على المعاصي وعين الله تنظــــــــــــرني
دعني أنوح على نفسي وأنـدبــهـــا *** وأقطع الدهــــــر بالتـــسبيح والحـــزن
دعني أسح دموعا لا انقطـاع لـها *** فهل عسـى عـبـــــرة منـي تخـــــلــصـني

***

إنـا لنفرح بالأيام نقطـعــــــــــــها *** وكل يوم مضى يدني من الأجـل
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً *** فـــإنما الربح والخسران في العمل

***

خليليّ كم من ميت قد حضـــرته *** ولـكنني لم أنتفـــع بحضـــــوري
وكم من ليال قد أرتني عجــــائباً *** لهن وأيام خـلت وشهــــــــور
وكم من سنـــين قد طوتني كثيرة *** وكم من أمور قد جرت وأمــــــور
ومن لم يزده الســن ما عاش عبرة *** فذاك الذي لا يســتنير بنــــــور

***

عن ابن عمر رضي الله عنه قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال : ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ) وكان ابن عمر يقول : ( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ،وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك ) رواه البخاري

***

قـطعــت شهـــور العمــر لـهوا وغـفـــلة *** ولم تحـــترم فيمـــا أتيت المحــرّما
فلا رجــب وافـيت فـيه بـــحـقه *** ولا صمت شهر الصـــوم صوما متمما
ولا في ليــالي عشر ذي الحجــة الذي *** مضى كنت قـواما ولا كنت محــــرما
فهــــل لك أن تمحي الذنوب بـعـبرة *** وتبكـي عـليها حســرة وتنـدمـا
وتسـتــــقبل العـام الجديـد بتوبـــة *** لعـلك أن تمحـوا بـها ما تقد مـا

***

قيل لنوح عليه السلام، وقد لبث مع قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً: كيف رأيت هذه الدنيا؟
فقال: كداخل من باب وخارج من آخر.

***

الفرح بقطع الأيام والأعوام دون اعتبار وحساب لما كان فيها ويكون بعدها
هو من البيع المغبون.
فالعاقل من اتعظ بأمسه، واجتهد في يومه، واستعد لغده.

***

قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى
من تفكر في عواقب الدنيا أخذ الحذر،
ومن أيقن بطول الطريق تأهب للسفر،،
ما أعجب أمرك يا من يُوقن بأمر ثم ينساه ،
ويتحقق ضرراً حالاًَّ ثم يغشاه ..
تغلبكَ نفسُك على ما تظن ، ولا تغلبها على ماتستيقن !!

***

اجعل جل اهتمامك بالآخرة يزح الله به باقي الهموم ليصفو القلب لله تعالى
وإن كان في بحر من الابتلاءات
قال صلى الله عليه وسلم:
( من جعل الهموم هما واحدا هم المعاد كفاه الله سائر همومه ،
ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا
لم يبال الله في أي أوديتها هلك )

***

تجارة الآخرة لا تبور .. والتهافت على الدنيا لا يغير المقدور
قال صلى الله عليه وسلم:( من كانت الآخرة همه ،جعل الله غناه في قلبه ، وجمع له شمله ،وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له )

***

ما مـــــــــضى كان همساتُ مُشْفِــــقة
وكلماتُ ناصـــــــــــــــحة
فإن يكن زل لساني عن صواب فاعذروني
أو يكن واقع سوءاً سامحوني

***

شعر عن السنة الهجرية الجديده ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016

شعر عن السنة الهجرية الجديدة 1438

عامٌ أهاب به الزمان فأقبلا
يُزجي المواكب بالأهلة حُفَّلا
مَلَكَ الحوادث؛ فهي مِن أجناده
تأتي وتذهب في الممالك جُوَّلا
آنًا يُهدِّبها الشعوب، وتارة
يَبني لها المُلكَ الأشمَّ الأطوَلا
يا أيها العام الوليد, أما ترى
أمَّ الكتاب حِيال مَهدِك مُثَّلا
فزعت إليك تقصُّ مِن أبنائها
ما راع راوية الدهور فأجفَلا
وتسوق بين يدَيك مِن آمالِها
ما أخلف الزمنُ العسوفُ وعطَّلا
عبثَت بها الأعوام قبلَك فانجلَت
عن لاعجٍ صدَع القلوب وما انجَلى
صُنْها عن اليأس المُميت، وكن لها
عامَ الحياة تنَلْ مراتبَها العُلى
رفعَت على آي الكِتاب بناءَها
زمنًا فهدَّ الهادِمين وزَلزَلا
أَرِنا كتابك أو فدَعْه محجَّبًا
إنا نراه على المَغيب مؤمَّلا
هيِّئ مكان النيِّرَين لأمة
أخذت أوائلها المكان الأوَّلا
لسْنا بني الخُلفاء إن لم نَبنِه
مجدًا على هام النجوم مؤثَّلا
الله علَّمنا الحياة رشيدة
وأبى علينا أن نضلَّ ونجهَلا
قل للأُولى جهلوا: اذهبوا بكتابكم
إنا لنتَّبع الكتاب المُنزَلا
الحق عِصمتُنا نصون سياجَه
بالعلم يمنع أن نُضام ونُخَذلا
أَعِدِ المناصِل في الغمود بريئة
الحق إن حاربت أَقطَع مُنصَلا
ودع المعاقل والحصون فلن ترى
كالعِلم حِصنًا للشعوب ومَعقِلا

————————

قصيدة عن السنة الهجرية الجديدة 1438

يا نازل الغار والأعداء تنتظر * لا تخشى كيدا فإن الحق منتصر

ولن تقوم لدعوى الشرك قائمة * مهما تجمع أهل الشرك وأتمروا

خرجت تتلو وباب الدار مزدحم * فيحثوة منك غاب السمع والبصر

فأصبحوا وتراب الخزي فوقهم * نجاالأمين فما أجداهم السهر

لله ساروا وعين الله تكلؤه * إلى المدينة فيها تلتقي الزمر

إنااجتمعنا لنحي ذكرىهجرتكم * فقد دعانا إلى تذكارهاعمر

ذكرى ارتضاها فلا ذكرى تزاحمها * تبلى الحوادث لكن ذكرها عطر

أضحت بداية تاريخ يجددها * مرالسنين ومنها تؤخد العبر

مع الهلال ببدء العام طلعتها * ياغرة النصر أحيا ذكرك القمر

فا طلع بها ياهلال العام مزدهرا * كلاكما النور في الأجواء ينتشر

واقصص على الجيل أخبار الألىهجروا * ديارهم وعلى التغريب قد صبروا

هتاف من الأعماق

أيا ورقُ هذا النوح أشجى فؤاديا**فعادت لي الذكرى وكم بت خاليا

ذكرت ضياء شع من أرض مكة**فصير وجه الأرض لآلاءِ زاهيا

شممت أريجا فاح من ترب طيبة**فكان شفائب في الضنى وداوئيا

أعيدي على سمعي هديلك واسجعي**وغني لنا لحن الأحبة ثانيا

ففي السجع تطبيب لقلب معذب**يرى الأرض أمست حالكا دواجيا

لقد كان فيها سيد الخلق كوكبا**وصحب له كانوا نجوما هواديا

وكان لنا في الأرض عز ودولة**ومجد تخطى الثاقبات الدراريا

الاقتداء بالنبي –صلى الله عليه وسلم-

خليليَّ سيرا نحو طيبة واقصدا**منازل عز بينها ومغانيا

رسولا شفى جرحى الشعوب وكلما**تبدى الأسى كان الطبيب المدوايا

أصيخا له في جانب القبر واسمعا**أنينا بدا في روعة الليل داويا

يطل علينا سائلا : أين سنتي؟**وأين كتاب الله للناس هاديا ؟

وأين شعاري في الورى؟أين أمتي**وأين تعاليمي ؟وأين مناريا؟

تقيمون لي الذكرى بأكل ونغمةٍ**وذكراي أن تسروا كما كنت ساريا

وأن تجعلوا ذكراي درسا يفيدكم**ويجعل منكم سادة الأرض ثانيا

حياتي لكم درس وسيري لكم هدى**وخير الهدى هديي لمن جَدَّ راجيا

فمن ينقذ الإسلام في كل شأنه**يُعد من ضروب العز مابات ثاويا

ومن طبق القرآن في كل أمره**ينل من فيوض الله ماكان راجيا

————————

شعر عن العام الهجري الجديد ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016
شعر راس السنة الهجرية 1438

كـلَّ عـام – هكذا قالوا – وأنتم في هناءْ

نـسـأل الله لـكـم في عيشكم خيرَ الثنـاء

قـد مضى عام وزاد العمرُ عاماً في عناءْ

ودنـا الإنـسان يسعى مسرعاً نحو اللقاءْ

حـيـث يـلـقاه المليك إنْ بسعدٍ ورضـاءْ

أو بـنـارٍ تـصـطليه إن يكن أهلَ شــقاءْ

فـالـحياة إخوتي فيما أرى محضُ وعاءْ

كـلـمـا زاد امـتـلاء آذن المرءَ انتهاءْ

لـيـتـنا نعمل حُسْناً في ارتقا دار البقاءْ

مـثـلـمـا نبذل جهداً في بـِنا دار الفناءْ

* *

لـن أقول كل عام…… إنما قولي : النَّجاءْ

واعـملوا خيراً تعيشوا هاهنا في السعداءْ

ثم في الأخرى تنالوا الفضلَ من رب السماءْ

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating on ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016rating on ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016rating on ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016rating on ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016rating on ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016 (3 votes, average: 5.00 out of 5)
loading ابيات شعر عن راس السنة الهجرية الجديدة 1438 2016Loading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *