رثاء الاخت

رثاء اختي الغاليه- كلمات رثاء الاخت

رثاء اختي الغاليه- كلمات رثاء للاخت نقدمها لكم حيث ان الاخ هي السند في هذه الحياة واحياناً تقوم مقام الأم , موتها وفقدها في هذه الحياة من اصعب المواقف التي قد تمر على الانسان , يألم ويحزن كثيراً ويتقطع قلبه وينفطر شوقاً ولوعةً اليها , الى حنآنها وضحكآتها التي كانت تدوي في الاركان , التي كانت تملأ جدران البيت , وفجأة اختفت ! .. ان كلمات رثاء عن الاخت المتوفية يؤلم القلب حقاً ويشطر الروح الى ذرات متناهية الصغر , ها نحن نستعرض واياكم في هذا المقال اجمل رثاء للاخت الميتة ونأمل ان ينال رضاكم.

رثاء الاخت الميتة رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاخت
رثاء الاخت رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاخت

عَلَى مِثْلِهَا تَبْكِي السَّمَاءُ وَتَجْزَعُ
وَتَبْكِي عَلَيْهَا الأَرْضُ حُزْنًا وتُفْجَعُ
وَتَرْنُو وَرَاءَ النَّعْشِ ثَكْلَى شَوَارِعٌ
تَئِنُّ عَلَى الصَّفَّيْنِ وَجْدًا وَتَدْمَعُ
وَيَبْكِي جِدَارٌ مِنْ وَرَاءِ جِدَارِهَا
وَيَهْذِي رَصِيفٌ فِي الطَّرِيقِ وَيَهْرَعُ
وَيَغْفُو عَلَى الأَحْزَانِ خَلْفَكِ مَسْجِدٌ
يَظَلُّ وَيُمْسِي فِي الضَّرَاعَةِ يَشْفَعُ
يُحَلِّقُ عُصْفُورٌ أَمَامَ حَمَامَةٍ
وَخَلْفَهُمَا سِرْبٌ يَحُطُّ وَيُقْلِعُ
يَرُوحُ وَيَغْدُو جَانِحًا فَوْقَ قَبْرِهَا
وَللهِ سِرْبٌ فِي السَّحَابَةِ مُسْرِعُ
يَطِيرُ بَعِيدًا ثُمَّ يَهْبِطُ قُرْبَهُ
عَلَى دَوْحَةِ الأَشْوَاقِ يَدْعُو وَيَهْجَعُ
يَحِنُّ إِلَيْهَا الدَّوْحُ وَهْيَ بَعِيدَةٌ
وَتَهْلَكُ أَرْوَاحٌ عَلَيْهَا وَتَصْدَعُ
فَلا الصَّبْرُ يُخْفِي مِنْ عَذَابَاتِ أَهْلِهَا
وَلا هُوَ يُبْدِي سُلْوَةً حِينَ تَفْزَعُ
وَلِلصَّبْرِ غَايَاتٌ وَلِلْمَوْتِ رَاحَةٌ
وَلَيْسَ إِلَى الْغَايَاتِ بَعْدَكِ مَطْمَعُ
فَنِعْمَ مَمَاتٌ بَعْدَ طُولِ مَشَقَّةٍ
وَبِئْسَ حَيَاةٌ بَعْدَ مَوْتِكِ تُمْتِعُ
وَهَيْهَاتَ أَنْ نَحْيَا وَوَجْهُكِ غَائِبٌ
وَنُورُكِ لا يَمْحُو الظَّلامَ وَيَقْشَعُ
فَلا طَابَتِ الدُّنْيَا وَحُلْوُ مَذَاقِهَا
وَعُودِيَ صَبَّارٌ وَكَأْسِيَ مُتْرَعُ
تَسَاقَطُ مِنَّا أَنْفُسٌ فَوْقَ أَنْفُسٍ
وَتَهْوِي رُؤُوسٌ تَحْتَهَا وَهْيَ تَخْضَعُ
فَكَمْ مِنْ صَغِيرٍ بَاتَ فِي اللَّيْلِ صَارِخًا
وَكَمْ مِنْ كَبِيرٍ يَسْتَعِيذُ وَيَرْكَعُ
فَلِلَّهِ هَذَا الْمَوْتُ لَيْسَ بِرَاحِمٍ
أَبًا بَاكِيًا ضَعْفًا وَأُمًّا تُرَجِّعُ
إِذَا كَانَ مَوْتُ الشَّيْخِ قَدْ يُوجِعُ الْفَتَى
فَمَوْتُ حَبِيبٍ فِي الثَّلاثِينَ أَوْجَعُ
أَتَغْرُبُ شَمْسٌ مِنْ ضُلُوعِي عَزِيزَةٌ
وَيُشْرِقُ نُورٌ فِي الْقُبُورِ وَيَطْلُعُ ؟
ثَقِيلٌ عَلَيْنَا الْمَوْتُ حِينَ يَجِيئُنَا
وِلِلْمَوْتِ أَنْيَابٌ تَعَضُّ وَأَذْرُعُ
يَمُرُّ عَلَيْنَا الْيَوْمُ لَسْنَا نُعِيدُهُ
وَإِنَّا ـ وَإِنْ شِئْنَا الْخُلُودَ ـ لَنُصْرَعُ
يُطَافُ عَلَيْنَا بِالْكُؤُوسِ مَلِيئَةً
فَتَشْرَبُ إِنْ شِئْتَ وَإِنْ شِئْتَ تَمْنَعُ
وَيَأْتِي الرَّدَى مُرَّ الْمَذَاقَةِ بَغْتَةً
فَنَشْرَبُ كَأْسَ الْمَوْتِ حَتْمًا وَنَجْرَعُ
فَقَدْ كَانَتِ الدُّنْيَا تُحِيطُ بِبَهْجَةٍ
فَتَضْحَكُ أَرْوَاحٌ وَيَسْعَدُ مَرْبَعُ
وَيَبْسُمُ وَرْدُ الرَّوْضِ حِينَ تَفَتُّحٍ
فَتَطْرَبُ أَكْوَاخٌ وَيَهْنَأُ مَسْمَعُ
وَنَقْطِفُ زَهْرَ الْقُطْنِ وَهْوَ مُنَوِّرٌ
فَتَنْعَسُ أَهْدَابٌ وَتَرْتَاحُ أَضْلُعُ
وَكُنَّا صِغَارًا لا نُفَارِقُ بَعْضَنَا
تُسَابِقُنِي لِلْبَيْتِ لَهْوًا وَتُسْرِعُ
وَنَصْعَدُ صَفْصَافًا وَنَقْتَاتُ تُوتَةً
عَلَى جِذْعِهَا الْوَانِي تُهَفْهِفُ أَفْرُعُ
وَتَضْحَكُ مِلْءَ الثَّغْرِ حِينَ أَشُدُّهَا
وَأَحْمِلُهَا عَطْفًا وَلِلسَّقْفِ أَرْفَعُ
تَرُدُّ يَدِي مَكْرًا وَتُبْعِدُ شَعْرَهَا
وَتُلْوِي بِرَأْسِي جَانِبًا ثُمَّ تَدْفَعُ
وَتَمْضِي تَحُثُّ الْخَطْوَ نَحْوِي تَشَوُّقًا
وَتَرْجِعُ مِنْ خَلْفِي إِلَى حَيْثُ أَرْجِعُ
فَكَانَتْ حَبِيبًا لا يُفَارِقُ مُهْجَتِي
وَكُنْتُ أَخَا وُدٍّ يَصُونُ وَيَمْنَعُ
فَمَا بَالُهَا صَمَّتْ عَنِ النَّاسِ أُذْنُهَا
فَلا نَطَقَتْ حَرْفًا وَلا هِيَ تَسْمَعُ
تَبَدَّلَ حُسْنُ الأَرْضِ حُزْنًا وَغَيَّرَتْ
سماءٌ فضاءً وَالْحَدَائِقُ بَلْقَعُ
تَفَرَّقَ شَمْلُ الأَهْلِ بَعْدَ تَوَحُّدٍ
وَكَانَتْ تَضُمُّ الأَبْعَدِينَ وَتَجْمَعُ
تُقَرِّبُ مَظْلُومًا وَتُبْعِدُ ظَالِمًا
وَتُطْعِمُ مِسْكِينًا تَصُومُ وَيَشْبَعُ
وَتَحْنُو عَلَى طِفْلٍ يَتِيمٍ تَضُمُّهُ
إِلَى صَدْرِهَا الْحَانِي تَرِقُّ وَتُرْضِعُ
وَتَأْوِي الأَيَامَى حِينَ تُغْلِقُ بَابَهَا
رِجَالٌ عَلَى ضَيْمٍ تَعِيشُ وَتَقْنَعُ
فَيَا لَكِ مِنْ أُخْتٍ يَعِزُّ وُجُودُهَا
عَلَى زَمَنٍ فَيهِ الذَّلِيلُ مُمَنَّعُ
يَفِرُّ ضَعِيفٌ ، وَالْجَبَانُ مُؤَمَّنٌ
وَكَرَّ قَوِيٌّ ، وَالشُّجَاعُ مُرَوَّعُ
يَصُونُ الذَّلِيلُ الْمُسْتَرِيحُ لِبَاطِلٍ
وَمِنْ تَعَبٍ حَقُّ الْعَزِيزِ مُضَيَّعُ
فَأَنْتِ ـ وَإِنْ حَنَّ الْفُؤَادُ ـ وَدِيعَةٌ
يَجُودُ بِهَا رَبٌّ يَضُرُّ وَيَنْفَعُ
أَرَاحَكِ مِنْ هَمِّ الْحَيَاةِ وَجَوْرِهَا
وَفُزْتِ بِرِضْوَانٍ وَوَجْهُكِ أَنْصَعُ
يَطُوفُ عَلَيْكِ الصَّابِرُونَ بِجَنَّةٍ
وَكَفُّكِ مَخْضُوبُ الْبَنَانِ مُرَصَّعُ
فَطُوبَى لِعَبْدٍ فِي مَنَازِلِ رَبِّهِ
يُمَازِجُ حُورًا فِي الْجِنَانِ وَيُمْتَعُ
وَلَسْنَا ـ وَإِنْ شِئْنَا الْحَيَاةَ ـ خَوَالِدًا
وَكُلُّ امْرِئٍ يَوْمَ الْفَرَاقِ يُوَدَّعُ
فَلَيْسَ امْرُؤٌ يَسْطِيعُ رَدَّ قَضَائِهِ
إِذَا جَاءَ مَنْظُورًا عَلَى الْبَابِ يَقْرَعُ
يَدُقُّ عَلَيْهِ الرُّوحَ حِينَ يَرُدُّهَا
إِلَيْهِ سَرِيعًا فِي يَدَيْهِ ، فَتُنْزَعُ
وَإِنْ طَالَ عُمْرُ الْمَرْءِ أَوْ قَلَّ عُمْرُهُ
فَلا بُدَّ أَنْ يَأْتِي رَحِيلٌ وَيُسْرِعُ
تَجِيءُ مَنَايَانَا عَلَى حِينِ غِرَّةٍ
وَتَضْرِبُ مِنَّا مَنْ تَشَاءُ وَتَصْرَعُ
وَتَنْشِبُ فِي الأَرْوَاحِ مِنَّا أَظَافِرًا
وَيَدْخُلُ نَابٌ فِي الْعُرُوقِ وَإِصْبَعُ
وَتَخْرُجُ رُوحٌ فِي إِبَاءٍ عَزِيزَةٌ
تَذَلُّ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ وَتَخْشَعُ
وَتَلْتَفُّ سَاقٌ فَوْقَ سَاقٍ وَتَرْتَقِي
إِلَى اللهِ نَفْسٌ تَسْتَغِيثُ وَتَضْرَعُ
وَيُحْمَلُ جُثْمَانٌ وَيُلْقَى بِحُفْرَةٍ
يُوَارَى عَلَيْنَا بِالتُّرَابِ وَنُقْمَعُ
وَيَحْثُو عَلَيْنَا فِي بُكَاءٍ صَدِيقُنَا
وَيَنْأَى بَعِيدًا ثُمَّ يَسْلُو وَيَرْجِعُ
يَضِيقُ عَلَيْنَا الْقَبْرُ حِينَ يَضُمُّنَا
وَكُنْا نُغَنِّي فِي الرُّبُوعِ وَنَرْتَعُ
فَإِمَّا إِلَى رَوْحٍ وَرَيْحَانِ جَنَّةٍ
وَإِمَّا إِلَى نَارٍ نُسَاقُ وَنُسْفَعُ
فَلَيْسَ مِنَ الأَهْوَالِ لِلْمَرْءِ مَهْرَبٌ
وَلَيْسَ لَنَا إِلا إِلَى اللهِ مَفْزَعُ
فَلا تَحْزَنِي يَا أُمِّ إِنْ يَغْلِبِ النَّوَى
وَإِنْ غَابَ نَجْمٌ أَوْ تَبَاعَدَ مَطْلَعُ
سَتَطْلُعُ شَمْسٌ مِنْ دَيَاجِيرِ قَبْرِهَا
وَتُشْرِقُ بِالأَنْوَارِ يَوْمًا وَتَسْطَعُ
ــــــــ

تــعـــال يــاهـــلال نـبــكــي ســويـــا طفـي لهيبـا بالحشـى يشتـعـل فـيـه
عـنــدك نـجــي وألا تجـيـنـي هـنـيــا حـتـى دمــوع العـيـن كـلـه نفـضـيـه
نبكـي علـى اللـي ماوجـد لــه حلـيـا جميع مـن عرفـه مـن الخلـق يبكيـه
الـلـي تركـنـا بـيــن ظـهــر وعـشـيـا يـومـا فضـيـل كـــل الأمـــة تصـلـيـه
ليـتـه بـقـى لــو كــان عامـيـن حـيــا وألا درينـا بـه مـتـى الـمـوت ياتـيـه
مــن شــان نـاخــذ حـذرنــا ونتـهـيـا ونتـرك مشاكلـنـا ونجـلـس حوالـيـه
يـامـطـلـع مـاعــنــك شــيـــا خـفــيــا جمـيـع مايـحـدث تشـوفـه وتوحـيـه
عـــلام مايـخـفـاك ف الامـــر شــيــا الـكـون كـلــه عـالــم فـــي خـوافـيـه
يـاســر بـكــى مـنـهـا وحــنــا بـكـيــا مــن بـعـد ماكـانـت تـوجـد وتبـكـيـه
اجـعــل لـهــا يـــارب مـنــزل عـلـيــافــي جنـتـك بيت(ن)رفيـعـة مبانـيـه
وأنـا عـرض لــي تـالـي اللـيـل ريــاجالس معي يسأل عن احوال اهاليه
ويقـول وش بـعـدي جــرى ويتـويـا وينشد عن اللي كان جنبـه مخاويـه
ويـقـول مامـثـلـه فـعــل بـــي كـذيــا وان كان ناسي رفقتـي وش ينسيـه
واخــذت انــا ويــاه فـاخــذ وعـطـيـا ياليتنـي طولـت ف الـهـرج احاكـيـه
ثــم قـلـت تـرجـع قــال مـالـي نـويــاا نــا بــدار الخـلـد وأقـطـف ثـمـاريـه
فـــي ديـرة(ن)مـازيـهـا قــــط زيــــاريـضـان وانـهـار تـبـارى سـواقـيـه
ثــم قـلـت ودعــت بـــك رب الـبـريـاواقفيت من عنـده وعينـي تراعيـه.

————

لمــوت حــق علينـا أختـاه ( اسم الاخت )

ولا أحــــــد مخلـــــــــد أو لــــه بـقــــــاء

فــأيـن هـم الصحـابـة والأباطــــرة

وأيـــن هــــــم الملـــــــوك والخـلفـــــــاء

هــا قـــــد إنتـقـلــت إلـى الآخــــرة

سـيكون في لقـاؤك ياســـر والشهـــداء.

أختـاه ويــا أحــب وأعـز الأحبــة

هــل يعيــدك صــراخنــــــــــا والبكـــــــاء ؟

ليـس لنـا الا طلـب الرحمـة لــــك

وقـراءة الفاتحـة وعلى روحـك الدعــــــاء

قــد أثقــل المـرض عليـك كثــيــرا

وربنــا أرادك واسـتعجــــل لـك اللقـــــاء.

حبيـبـتي وأقـولهـا وقلبـي متـوجـــع

تركتينــــــا وحالنـــا تـحتـاج الــى رثـــــاء

فــلا أخ عــاد يعـرف شيئـا عن أخيـه

ولا أخــت صبــورة أو تتحلـــــــى بالوفــاء

والحكومـات تتلاعـب في لقمة العيـش

وكــل يــوم إرتفــــــــاع ســـعــر وغـــــلاء

وفلسـطيـن ضاعـت من سـنيـن وسـنين

وحكـامنـا في أحضـانهـــــم رعــــب وأذلاء

فالمــوت يــا اختــاه لنـا أفضـل ورحمة

وقريبــا يا أختــاه لنـا موعـــــــد ولقـــــاء

————

مابقي في خافق الشاعر قصيد
لان عينه مابقي فيها دموع
ولابقي بحساب شاعركم رصيد
اعلن الافلاس من كثر الفجوع
الله الحاكم ويفعل مايريد
ونتقبل مايجي به في خضوع
المصايب تحبس الدم في الوريد
اننا لله واليه الرجوع
اكتب الابيات من جهد الجهيد
والاسى والحزن مابين الضلوع
يالله ارحم من غدت عني بعيد
غربة ماهي شهر والا سبوع
موتها نقض لي الجرح التليد
واختفى نجم تلالا بالسطوع
وانكا الجرح القديم مع الجديد
وامرنا للي عنينا بالركوع
انكوى قلبي بدمعة بو وليد
يوم هلت عبرته يوم الربوع
دمعتك ياشيخنا عقد فريد
تنظمه ومفارق الغالي يلوع
كلنا زرع وتاليه الحصيد
وهكذا ياسيدي تفنى الزروع
هكذا الاعمار تنقص ماتزيد
وهكذا ياسيدي تطفى الشموع

———–

تذكرين .. كنتِ في السادسة إلا قليلاً .. عدت بكِ من الحضانة البعيدة .. سألتكِ .. هل تذكرين اليمامة ؟

أبكيك لو نقع الغليل بكائي
وَأقُولُ لَوْ ذَهَبَ المَقالُ بِدائي

وَأعُوذُ بالصّبْرِ الجَميلِ تَعَزّياً
لَوْ كَانَ بالصّبْرِ الجَميلِ عَزائي

طوراً تكاثرني الدموع وتارة
آوي إلى أكرومتي وحيائي

كم عبرة موهتها باناملي
وسترتها متجملاً بردائي

أبدي التجلد للعدو ولو درى
بتَمَلْمُلي لَقَدِ اشتَفَى أعدائي

ما كنت أذخر في فداك رغيبة
لو كان يرجع ميت بفداءِ

فَارَقْتُ فِيكِ تَماسُكي وَتَجَمّلي
ونسيت فيك تعززي وابائي

وَصَنَعْتُ مَا ثَلَمَ الوَقَارَ صَنيعُهُ
مما عراني من جوى البرحاءِ

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating on رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاختrating on رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاختrating on رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاختrating half rtl رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاختrating off رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاخت (2 votes, average: 3.50 out of 5)
loading رثاء اختي الغاليه  كلمات رثاء الاختLoading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *