حالات حكم مزخرفه 2016 -حالات واتس اب حكم مزخرفه

حالات حكم مزخرفه 2016 -حالات واتس اب حكم مزخرفه نقدمها لكم احبتي وزوارنا في مقالنا لهذا اليوم فكثير من الاشخاص ومحبي الواتساب يرغبون دوماً في اضافة حالات حكم مزخرفه ويبحثون عنها تكون تحمل في طياتها حكم جميله ومزخرفة بزخارف جميله تعطي رونقاً وجمالة لا محدود كما انه تعجب الاصدقاء المتواجدين في الواتس اب وتجدهم يتسأئلون عن المصدر لحكم واتس مزخرفه.

فّيٌـ اٌلِـحٍيٌـاٌةُ.. قْدّ تْخًسُرُ حٍلِـمِـًاٌ.. وِقْدّ تْفّقْدّ حٍلِـمِـًاٌ.. وِقْدّ تْتْﻧَاٌزٍلِـ عٍﻧَ أمِـﻧَيٌـةُ.. لِـكُﻧَ تْأكُدّ ألِـاٌ تْخًسُرُ ﻧَفّسُكُ أبّـدًّاٌ.

—–
كُلِـمِـاٌ جِرُحٍتْ أحٍدّاًٌ فّاٌطًرُقْ مِـسُمِـاٌرُاًٌ وِإﻧَ اٌعٍتْذّرُتْ فّأخًلِـعٍهٌ ثٌمِـ اٌﻧَظَرُ لِـأثٌرُ اٌلِـمِـسُاٌمِـيٌـرُ فّيٌـ اٌلِـجِدّاٌرُ..كُذّلِـكُ اٌلِـﻧَاٌسُ إﻧَ جِرُحٍتْهٌمِـ فّإﻧَهٌاٌ تْتْرُكُ أثٌرُ كُبّـيٌـرُ فّيٌـ قْلِـوِبّـهٌمِـ

—–

إهٌتْمِـاٌمِـكُ اٌلِـزٍاٌئِدّ بّـرُدّاٌتْ فّعٍلِـ اٌلِـآخًرُيٌـﻧَ يٌـقْيٌـدّ خًطًوِاٌتْكُ وِأفّعٍاٌلِـكُ وِأقْوِاٌلِـكُ. فّلِـاٌ تْرُبّـطً حٍيٌـاٌتْكُ بّـهٌمِـ، وِأفّعٍلِـ مِـاٌ تْرُاٌهٌ مِـﻧَاٌسُبّـًاٌ وِلِـاٌ يٌـضُرُ أحٍدّ بّـسُوِء

—–
إذّاٌ كُاٌﻧَ مِـﻧَ حٍوِلِـكُ يٌـسُاٌعٍدّكُ عٍلِـىْ اٌلِـﻧَجِاٌحٍ فّهٌذّاٌ حٍاٌفّزٍ قْوِيٌـ يٌـدّفّعٍكُ ، وِإﻧَ كُاٌﻧَ مِـﻧَ حٍوِلِـكُ يٌـثٌبّـطًكُ ، فّاٌ عٍتْبّـرُهٌاٌ مِـﻧَ اٌلِـعٍقْبّـاٌتْ اٌلِـتْيٌـ تْجِتْاٌزٍهٌاٌ عٍلِـىْ طًرُيٌـقْ اٌلِـﻧَجِاٌحٍ ..

—–
يٌـﻧَمِـاٌ تْبّـحٍرُ خًلِـاٌلِـ اٌلِـيٌـوِمِـ قْدّ لِـاٌ تْسُتْطًيٌـعٍ اٌلِـسُيٌـطًرُةُ عٍلِـىْ أفّكُاٌرُ وِكُلِـمِـاٌتْ وِأعٍمِـاٌلِـ غَيٌـرُكُ, لِـكُﻧَكُ قْاٌدّرُ عٍلِـىْ تْعٍدّيٌـلِـ مِـوِقْفّكُ وِرُدّوِدّكُ وِأفّعٍاٌلِـكُ لِـتْجِعٍلِـ يٌـوِمِـكُ رُاٌئِعٍاٌ

—–
اٌلِـعٍلِـمِـ عٍلِـمِـاٌﻧَ: عٍلِـمِـ اٌلِـلِـسُاٌﻧَ فّذّاٌكُ حٍجِةُ اٌلِـلِـهٌ عٍلِـىْ اٌبّـﻧَ آدّمِـ، وِعٍلِـمِـ فّيٌـ اٌلِـقْلِـبّـ فّذّاٌكُ اٌلِـعٍلِـمِـ اٌلِـﻧَاٌفّعٍ

—–
لِـاٌ تْتْعٍبّـ بّـاٌلِـكُ فّكُلِـ مِـاٌ خًاٌلِـطًتْ اٌلِـﻧَاٌسُ ؛ سُتْزٍدّاٌدّ يٌـقْيٌـﻧَاٌ بّــأﻧَ اٌلِـاٌخًلِـاٌقْ مِـثٌلِـ اٌلِـاٌرُزٍاٌقْ قْسُمِـةُ مِـﻧَ اٌلِـلِـهٌ فّيٌـهٌاٌ اٌلِـغَﻧَيٌـ  ۈفّيٌـهٌاٌ اٌلِـفّقْيٌـرُ ..

—–
اٌلِـصٍـبّـرُ..لِـيٌـسُ اٌسُتْسُلِـاٌمِـاٌ..وِاٌلِـتْأﻧَيٌـ..لِـيٌـسُ تْرُاٌخًيٌـاٌ…وِاٌلِـصٍـمِـتْ لِـيٌـسُ تْﻧَاٌزٍلِـاٌ..وِاٌلِـتْفّاٌؤٌلِـ..لِـيٌـسُ سُذّاٌجِةُ! – حٍكُمِـةُ عٍرُبّـيٌـةُ

—–
مِـﻧَ جِمِـيٌـلِـ كُلِـمِـاٌتْ إبّـرُاٌهٌيٌـمِـ اٌلِـفّقْيٌـ رُحٍمِـهٌ اٌلِـلِـهٌ: &QÚŐŤ; لِـاٌ تْﻧَتْظَرُ أﻧَ تْسُﻧَحٍ لِـكُ اٌلِـفّرُصٍـةُ غَيٌـرُ اٌلِـعٍاٌدّيٌـةُ، بّـلِـ اٌﻧَتْهٌزٍ اٌلِـفّرُصٍـ اٌلِـعٍاٌدّيٌـةُ وِاٌجِعٍلِـهٌاٌ عٍظَيٌـمِـةُ..! &QÚŐŤ;

—–
قْاٌلِـ اٌلِـحٍسُﻧَ اٌلِـبّـصٍـرُيٌـ رُحٍمِـهٌ اٌلِـلِـهٌ: اٌلِـمِـتْكُبّـرُ كُاٌلِـصٍـاٌعٍدّ فّوِقْ اٌلِـجِبّـلِـ يٌـرُىْ اٌلِـﻧَاٌسُ صٍـغَاٌرُاًٌ وِيٌـرُوِﻧَهٌ صٍـغَيٌـرُاًٌ

—–

“فّىْ حٍيٌـاٌتْكُ : سُتْجِدّ قْوِمِـاًٌ يٌـﻧَشْغَلِـوِﻧَ بّـشْكُلِـ اٌلِـبّـرُتْقْاٌلِـةُ
وِ يٌـخًتْلِـفّوِﻧَ عٍلِـىْ طًرُيٌـقْةُ تْقْشْيٌـرُهٌاٌ
وِ يٌـﻧَسُوِﻧَ طًعٍمِـهٌاٌ ، وِ طًرُقْ زٍرُاٌعٍتْهٌاٌ .
لِـاٌ تْكُﻧَ مِـﻧَهٌمِـ ”

——-
كُمِـ يٌـزٍعٍجِﻧَيٌـ ذّلِـكُ اٌلِـشْخًصٍـ، هٌوِ اٌلِـمِـخًطًئِ وِيٌـﻧَتْظَرُ اٌلِـإعٍتْذّاٌرُ ..&QÚŐŤ; جِوِرُجِ بّـرُﻧَاٌرُدّ شْوِ

———
إﻧَ اٌلِـذّيٌـ يٌـكُلِـ إلِـىْ اٌلِـﻧَاٌسُ تْقْدّيٌـرُ قْيٌـمِـتْهٌ يٌـجِعٍلِـوِﻧَهٌ سُلِـعٍةُ يٌـتْرُاٌوِحٍ سُعٍرُهٌاٌ بّـتْرُاٌوِحٍهٌمِـ بّـيٌـﻧَ اٌلِـحٍاٌجِةُ إلِـيٌـهٌاٌ أوِ اٌلِـاٌسُتْغَﻧَاٌء عٍﻧَهٌاٌ

——-
إذّاٌ فّشْلِـتْ فّيٌـ تْحٍقْيٌـقْ مِـبّـاٌدّئِكُ فّغَيٌـرُ أسُاٌلِـيٌـبّـكُ لِـاٌ مِـبّـاٌدّئِكُ ، فّاٌلِـأشْجِاٌرُ تْغَيٌـرُ أوِرُاٌقْهٌاٌ لِـاٌ جِذّوِرُهٌاٌ

——
مِـاٌ اٌلِـﻧَسُيٌـاٌﻧَ سُوِىْ قْلِـبّـ صٍـفّحٍةُ مِـﻧَ كُتْاٌبّـ اٌلِـعٍمِـرُ.. قْدّ يٌـبّـدّوِ اٌلِـأمِـرُ سُهٌلِـاٌ، لِـكُﻧَ مِـاٌ دّمِـتْ لِـاٌ تْسُتْطًيٌـعٍ اٌقْتْلِـاٌعٍهٌاٌ سُتْظَلِـ تْعٍثٌرُ عٍلِـيٌـهٌاٌ بّـيٌـﻧَ كُلِـ فّصٍـلِـ مِـﻧَ فّصٍـوِلِـ حٍيٌـاٌتْكُ

——–
ﻧَحٍﻧَ لِـاٌ ﻧَتْعٍلِـمِـ اٌلِـحٍيٌـاٌةُ مِـﻧَ اٌلِـاٌخًرُيٌـﻧَ.. ﻧَتْعٍلِـمِـهٌاٌ مِـﻧَ خًدّوِشْﻧَاٌ.. مِـﻧَ كُلِـ مِـاٌ يٌـبّـقْىْ مِـﻧَاٌ أرُضُاًٌ بّـعٍدّ سُقْوِطًﻧَاٌ وِوِقْوِفّﻧَاٌ

——
[ اٌلِـرُجِوِلِـةُ ] دّيٌـﻧَ وِغَيٌـرُةُ وِكُرُمِـ وِأدّبّـ قْبّـلِـ أﻧَ تْكُوِﻧَ مِـجِرُدّ لِـقْبّـ
[ وِاٌلِـأﻧَوِثٌةُ ] دّيٌـﻧَ وِحٍشْمِـةُ وِحٍيٌـاٌء قْبّـلِـ أﻧَ تْكُوِﻧَ مِـجِرُدّ جِمِـاٌلِـ .. !
———
اٌلِـقُْرُآﻧَ ، رُئِتْكُ اٌلِـثٌاٌلِـثٌةُ حٍيٌـﻧَ تَْخًتْﻧَقْ مِـِﻧَ دُّخًاٌﻧَ اٌلِـحٍيٌـاٌةُ فّهٌوِ : يٌـَﻧَفّعٍ ، يٌـشْفّعٍ ، وِيٌـَرُفّعٍ
——–
يٌـاٌ اٌبّـﻧَ آدّمِـ، بّـعٍ دّﻧَيٌـاٌكُ بّـآخًرُتْكُ تْرُبّـحٍهٌمِـاٌ جِمِـيٌـعٍاًٌ وِلِـاٌ تْبّـيٌـعٍﻧَ آخًرُتْكُ بّـدّﻧَيٌـاٌكُ فّتْخًسُرُهٌمِـاٌ جِمِـيٌـعٍاًٌ … #دّرُرُ #اٌلِـحٍسُﻧَ_اٌلِـبّـصٍـرُيٌـ

—–
مِـلِـخًصٍـ اٌلِـحٍيٌـاٌةُ فّمِـﻧَ اٌتْبّـعٍ هٌُدّاٌيٌـ فّلِـاٌ يٌـضُلِـ وِلِـاٌ يٌـشْقْىْ … وِمِـﻧَ أعٍرُضُ عٍﻧَ ذّكُرُيٌـ فّإﻧَ لِـهٌُ مِـعٍيٌـشْةًُ ضُﻧَكًُاٌ

——
مِـآدُّمِـتْ تْﻧَوِيٌـّ : آلِـخًَيٌـرُ فّأﻧَتَْ بّـخًَيٌـرُ إحٍرُصٍـ عٍلِـىْ آلِـﻧَيٌـّهٌ اٌلِـحٍسَُﻧَةُ لِـأﻧَھآ تْكُتْبّـ . . فَّ عٍلِـىْ ﻧَيٌـآتْكُمِـ تُْرُزٍقْوِﻧَ&QÚŐŤ;

—–
أكُثٌرُُ اٌلِـﻧَاٌسُِ قْدّْرُةُ عٍَلِـىْ إسُْعٍاٌدّ أﻧَفّسُِهٌمِـ هٌُمِـ مِـَﻧَ يٌـَﻧَظَرُوِﻧَ إلِـىْ مِـاٌفّيٌـ أيٌـْدّيٌـهٌمِـ وِلِـيٌـسَُ إلِـىْ مِـاٌفّيٌـ أيٌـْدّيٌـ اٌلِـآخًَرُيٌـﻧَ

——-
قْدّ يٌـكُوِﻧَ أقْرُبّـ اٌلِـﻧَاٌسُ إلِـيٌـكُ أبّـعٍدّهٌمِـ عٍﻧَكُ ، وِ يٌـكُوِﻧَ أبّـعٍدّهٌمِـ عٍﻧَكُ أقْرُبّـهٌمِـ إلِـيٌـكُ ، فّاٌلِـقْرُبّـ بّـاٌلِـشْعٍوِرُ لِـاٌ اٌلِـحٍضُوِرُ!

—–
اٌعٍتْرُفّ بّـخًطًئِكُ سُرُيٌـعٍاٌ وِبّـتْوِاٌضُعٍ فّاٌلِـﻧَاٌسُ تْعٍرُفّ بّـاٌلِـفّعٍلِـ أﻧَكُ أخًطًأتْ وِلِـكُﻧَهٌمِـ سُيٌـقْدّرُوِﻧَ حٍسُﻧَ خًلِـقْكُ, فّكُلِـ مِـﻧَ أخًطًأ وِلِـمِـ يٌـصٍـوِبّـ خًطًأهٌ فّإﻧَهٌ يٌـقْتْرُفّ خًطًأ آخًرُ.

——-
“ لِـاٌ تْكُسُرُأبّـدّاًٌ كُلِـ اٌلِـجِسُوِرُ مِـعٍ مِـﻧَ تْحٍبّـ، فّرُبّـمِـاٌ شْاٌءتْ اٌلِـأقْدّاٌرُ لِـكُمِـاٌ يٌـوِمِـاًٌ لِـقْاٌءً آخًرُ يٌـعٍيٌـدّ مِـاٌ مِـضُىْ وِيٌـوِصٍـلِـ مِـاٌ اٌﻧَقْطًعٍ فّإذّاٌ كُاٌﻧَ اٌلِـعٍمِـرُ اٌلِـجِمِـيٌـلِـ قْدّ رُحٍلِـ، فّمِـﻧَ يٌـدّرُيٌـ فّرُبّـمِـاٌ يٌـﻧَتْظَرُكُ عٍمِـرُ اٌجِمِـلِـ ”

—–
“ لِـاٌ تْرُىْ كُلِـ مِـاٌ تْرُاٌهٌ عٍيٌـﻧَكُ وِلِـاٌ تْسُمِـعٍ كُلِـ مِـاٌ تْسُمِـعٍهٌ أذّﻧَكُ ”
——–
“ قْسُوِةُ اٌلِـأيٌـاٌمِـ تْجِعٍلِـﻧَاٌ خًاٌئِفّيٌـﻧَ مِـﻧَ غَيٌـرُ أﻧَ ﻧَدّرُيٌـ تْمِـاٌمِـاًٌ مِـاٌ يٌـخًيٌـفّﻧَاٌ. إذّ أﻧَ اٌلِـأشْيٌـاٌء اٌلِـتْيٌـ تْخًيٌـفّﻧَاٌ لِـيٌـسُتْ إلِـاٌ مِـجِرُدّ أوِهٌاٌمِـ ”

——

“ عٍلِـىْ اٌلِـمِـرُء أﻧَ يٌـﻧَتْظَرُ حٍلِـوِلِـ اٌلِـمِـسُاٌء لِـيٌـعٍرُفّ كُمِـ كُاٌﻧَ ﻧَهٌاٌرُهٌ عٍظَيٌـمِـاٌ ”
– اٌقْوِاٌلِـ شْكُسُبّـيٌـرُ –

——
“ – يٌـمِـوِتْ اٌلِـجِبّـﻧَاٌء مِـرُاٌتْ عٍدّيٌـدّةُ قْبّـلِـ أﻧَ يٌـأتْيٌـ أجِلِـهٌمِـ، أمِـاٌ اٌلِـشْجِعٍاٌﻧَ فّيٌـذّوِقْوِﻧَ اٌلِـمِـوِتْ مِـرُةُ وِاٌحٍدّةُ. ”
– اٌقْوِاٌلِـ شْكُسُبّـيٌـرُ –

4F7u9Li حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفه

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating on حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفهrating on حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفهrating on حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفهrating on حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفهrating on حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفه (1 votes, average: 5.00 out of 5)
loading حالات حكم مزخرفه 2016  حالات واتس اب حكم مزخرفهLoading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *