بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016

بوستات غياب الحبيب ومنشورات عن غياب الحبيب نقدمها لكم حيث ان غياب الحبيب من الاحداث المؤلمة في حياة الشخص وتجعل حياته بلا طعم ولا لون ولا رائحة وتصبح الاشياء في نظره متساوية ولا قيمة للحياة ولا للأشياء ولا للأوقات .. يتذكر بوستات رحيل حبيب وبعد حبيب ويتمنى ان يعود الزمن للحظات الى الوراء للفوز بلحظات جميلة معهم .. وما اصعب غياب الحبيب اذا كان لا أمل من عودته وانتظار من لا يعود .. كونوا معنا احبتي في بوستات غياب الحبيب للفيسبوك.

مرهقٌ أنا ..
أدمنت وجعي وأرهقني كتماني
قالوا في عرفنا السائد :
إن البوح بالأوجاع كفيلٌ بالارتياح ..
فلعل الآخر يحمل شيئاً معنا ممّا أتعبنا ..
أما أنا فلا أؤمن بالأعراف
أنانيٌ بوجعي .. وأستلذ بكتماني
للألم لغةٌ لن يفهمها إلا من احتسى مرارته
ولو كان من أخبره بوجعي عارفاً بكل قواميس الخيبات ,, فلن يدرك مصابي
لذلك أحتفظ به لنفسي
ولو كنت مرغماً على البوح ..
لن أبوح إلا لمن رسم لوحة الألم في مرسم قلبي ..
ليدرك كم كان فنّه قاسياً ,,
وليعرف حق المعرفة ماصنعت لوحته من وجعٍ
عساه أن لا يبدع لوحةً أخرى في مرسمٍ ثانٍ

__________

image بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016

image بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016

image بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016

يتهمونني بالإنطوائية ,,
أخبريهم ياعزلتي أني لست سوى عاشقٍ ..
أرى فيكِ إلى عيني معشوقتي السبيلا

_________

وغداً ستعودين ,, ولن تلقي مني أي رجوع

سيقتلك الحنين إلي مرةً ..

ويقتلك كبريائي ألف مرةٍ ومرة ..

_________

كيف لي أن أنساك ؟
والقلب يركض نحوك وغيوم كبريائي تمنعني
ذاكرتي تبكيك بحرقةٍ .. لعل بكاؤها أمطار حنينٍ إليك
بالله أجيبيني .. كيف لي أن أنساك !!

_________

أقول للعشاق في عيدهم :
خذوا اليوم ماشئتم من العهود ممّن تحبون ,, وانسوها غداً
إياكم تصديق تلك الوعود ,,
فأغلبها أوهامٌ وتطبيقها ماهو إلا أكذوبةً ,, فلا تصدقوها
أخذت عهداً بالبقاء في العام الماضي ,, ومانسيت ذاك الوعد
واليوم ألعن العهود وألعن من عاهدني لأنني صدقته
لم يكن الذنب ذنبه ,, ذنبي أنا بأني مانسيته
ومن لم يفعل ماأقوله اليوم ,, فليأتي في العيد القادم وليكذب أقوالي
ومن آمن بما أقول ,, هنيئاً له بما لم أفعله أنا
لست من المتشائمين ,, بل جرحي من جعلني أكثر عقلانيةً
فاعقلوا بكلامي بطواعيةٍ ,, قبل أن تثبته لكم الجراح قصراً

_________

لا تجعل قصر أحلامك مبنياً من القش
أساسه الأوهام وجدرانه الآمال البالية ..
فيكون ركاماً مع هبوب أول نسمة رياحٍ عاتية
اجعله من صخرٍ ..
لا الريح ولا العواصف يمكنها أن تطاله
ولتكن أساسات هذا القصر من فكرٍ لا من عواطف
وجدرانه من عملٍ لا من أمنيات
كن أنت من يرسم الأقدار لنفسك
ولا تنتطر من أحدٍ أن يرسمها نيابةً عنك
فربما تكون تلك الرسمة لوحةً من ألمٍ ..

_________

قولوا لتلك الغائبة بأنّي اشتاقها ..
لعل الحنين يحيي ماتبقى من رفاتي في قلبها ,, فتعود إليَّ نادمةً على هجرها

_________

لا تلوموا قلبي إن فتُن بهواها ..
أيلام المتيم إذ بهيامه يؤسرُ ؟
فلا القلب ينبض إلا بوصالها
ولا العين من دونها لنعم الحياة تبصرُ ..

_________

 

أين أهرب منك ومن ذكراك بالله قولي
وأرجاء هذه المدينة التي أمست بائسة من بعدك كلها تذكرني بك ..
بشوارعها العريضة وأزقتها الضيقة ,, بمقاهيها وحتى بأوجه العابرين
أين أهرب منك ؟
حتى غرفتي الصغيرة كل جزءٍ فيها ينادي بإسمك
كيف الخلاص وكل شيءٍ يذكرني بك ؟
روحي وأنفاسي وحتى جسدي المضنى ,, لا شيء يدعوني كي أنساكِ
بت على يقينٍ تام أن هروبي الأمثل منك هو إليك

_________

 

كنت أعلم بأن حبك سيغدو لي ألماً ..
ورغم هذا مضيت به ..
تورطت بك .. أدمنتك ,,
وكنت أدرك بأن قلبي سيلقى مصرعه بك
فضلت الاستمرار بالمغامرة حتى النهاية
كمنتحرٍ إن نوى الانتحار ..
لا فرق عنده بالقفز من الطابق الثالث أو الخمسين
كلاهما سيؤديان به إلى الموت
لكنه أبى أن يحرم نفسه من بعض اللحظات الجنونية
فقرر القفز من الطابق الخمسين ..

_________

 

يقولون : لا تفرح ممّن يضحكك ,, بل افرح ممّن يبكيك ,, لأنه يريد مصلحتك ..
وقد كان الزمان من أبكاني ..
أيريد مصلحتي ؟
أأفرح منه على ما قد فعل ؟
سرق فرحتي ,, اغتال ضحكتي ,, طعن ابتسامتي ,, اغتصب حلمي ,, أرهق وعذّب أنفاسي
ويريدون أن أشكره ؟
لعنةٌ على من ابتدع هذا المثل
وألف لعنةٍ على زماني

__________

 

ظننت حبنا جداراً حصيناً سأستند عليه ليحميني من الوقوع طوال العمر ..
حفرت عليه ذكرياتي ورسمت فيه طموحاتي ..
وبعدها ..
قُتل الحب ,,
وانهار الجدار ,,
تعثرت بذكرياتي
وتلاشت طموحاتي ..

__________

 

ياساكناً قلبي رغماً عني ,, ورغماً عني أنت هاجره
رفقاً بالفؤاد يانبض الفؤاد
فلا القلب من دونك قلبٌ ..
ولا الروح من بعد الهجر برغد العيش تنعمُ

_________

 

وكلما أحاول المضي قدماً ,, أرتطم بجدار الذكرى
ولكنّي ومن الآن ..
سأهدم هذا الجدار ,, ولن أبالي بركامه

_________

 

 

هل لي بمكانٍ أصرخ به بملئ الصوت دون أن يسمعني أحد
تعبت ..
أكتم الألم بين الضلوع
وأبوح به دون صوت
فيرتد البوح خناجراً تطعن روحي
سئمت ..
سئمت الصمت
أريد الصراخ دون أن يسمعني أحد ..
ربما يلومني أو يعاتبني .. أو حتى يرشدني
لا أريد الرشد ولا النصيحة
أريد الصراخ وحسب
علَّ الرياح تحمل مأساتي
ليصنعا معاً لحناً من ضياع
ويذهبا أدراج النسيان
ضاق الفؤاد على حمل الهموم ..

_________

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016rating off بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016rating off بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016rating off بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016rating off بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016 (No Ratings Yet)
loading بوستات ومنشورات غياب الحبيب للفيسبوك 2016Loading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *