بوستات فيسبوك غياب 2016-بوستات عن غياب شخص

بوستات غياب للفيسبوك وبوستات غياب شخص وغياب الحبيب والحبيبة ولان الغياب يوجع القلب ويجعل الروح مشتتة والكون يتشحه السواد ويصبح الانسان معلقاً بين الارض والسماء منتظراً ان يمد الغائب يده حتى يعود , ومنتظراً عودة له بعد غياب طال ,والغياب مؤلم لا توفيه الكلمات ولا الابجديات واللغات,

غياب الحبيب يجعل الانسان في حالة دائمة من الانتظار حتى يعود فتكتحل عيناه برؤيته ويبتهج قلبه وصدره بالعودة, كونوا معنا في بوستات فيسبوك غياب

غيابك خلق بداخلي شخصين ,,
الأول يعاديك ,, يحاول كرهك ,, ويرفع راية الكبرياء ويأبى إنزالها ..
أما الثاني فيحن إليك ,, يشتاق تفاصيلك ,, ومازال يعشقك ..
الأول نادراً مايزورني ,, والثاني بات حليف أيامي ,,
ومابين الأول والثاني .. ضعتُ أنا

_________

كان ظلك أكثر وفاءً منك
وعدتِني بالبقاء واخلفت وعدك ومضيت
أما هو ,,
لم يعدني بأي شيء ومازال باقياً لم يفارقني .. ولن يفارقني
أيا ليتك كنتِ كظلك ,, وفيةً ودائمةً في حضورك

__________

image بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخص

 

ذات يومٍ قلت لي :
لن تغرق مراكبك يوماً مادامت ترسو على شطآني
فرحت حينها ,, ظننت بأن حلمي تحقق
لم أتخيل أن تندثر شطآنك وتتلاشى
واليوم ,,
غرقت المراكب .. وماتت أحلامي

_________

image بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخص

مازال الحنين إليك كما كان ..
والغياب لم ينقص من غرامي لك شيئاً
حتى رسائل الشوق مازلت أكتبها إليك
ولكن الأمر الوحيد الذي تغير ..
أني بتُّ أرمي تلك الرسائل في سلَّة النسيان ..

_________

تعالي كهذا الصباح ,,
لملمي ظلمة أيامي واضيئي لي درباً تعِبَ من الألم
تعالي كشمس هذا الشتاء ,,
هاتي دفئك إلى أضلعي التي انهكها برد الغياب ..
تعالي ..

_________

 

أنامُ الليلَ بينَ ذراعيها متخيلاً ,, أيا ليتَ للواقعِ من خيالي نصيبُ

_________

لعلَّ أجمل مافي شجارات العاشقين أنها تُنسى سريعاً
فكم من العاشقين ناموا على شجاراتٍ كثيرةٍ ,, واستيقظوا بعدها ليتكلموا وكأن شيئاً لم يحدث بالأمس ,,
فكأن الصباح يلملم شجار مساء الأمس ويطويه
هذا هو العشق ,, وهكذا يكون الغرام ..

_________

دعينا نعترف بالواقع ,,
أنا اعترف بحبي لكِ ,, وأنتِ تعترفين بخذلانك لي
لن أنكر حبي لكِ ,, فأنتِ تدركين تماماً كم أهواكِ
فلا تنكري خذلانك ,, لأني أدرك مدى خيبتي
إن رحل الود ممّا كان بيننا ,,
فلنحافظ على الصدق ,, حتى ولو كان هذا الصدق جارحاً
كوني صادقةً واعترفي بخذلانك

_________

أحبك جداً ..
ولا شيء يضاهي عشقي لك في حجمه ,, سوى خذلانك ..
فهنيئاً لك في عشقي ,, وهنيئاً لي في خيبتي ..

_________

الّذين يغيبون وهم على علم بأننا لا ننساهم , في أفكارنا , صلواتنا , أشيائنا , عليهم أن يعلموا أن غيابهم غير مغفور له ..

_________

أكان وجودك في دربي هديةُ قدرٍ لا تعوض ؟
أم لعنةٌ أصابتني ؟
لا أعلم ,, وماعدت أريد أن أعلم
لقد كنت شيئاً غريباً مافهمته يوماً
شيئاً بين الأبيض والأسود وليس رمادياً
بين الخير والشر وليس على الحياد بينهما
شيئاً بين الصيف والشتاء .. لا هو ربيعاً مزهراً ولا خريفاً باهت المظاهر ..
مافهمتك يوماً ,, ولم أعد أريد أن أفهم ..

_________

( يسألني أحدهم وأجيبه )
_ هل صادف وتكلمت معها من بعد فراقكم وكانت بجانبه ؟
نعم
_ وكيف كان حديثكم ؟
مختصراً جداً ,, كالغرباء كنا
_ حدثني عن شعورك
شعرت وكأن خنجراً اقتحم صدري ,, فاقتلع قلبي
_ أتألمت لهذا الحد ؟
لا ,,لم أتألم أبداً
_ وكيف ذلك ؟
لا يتألم الجسد بعد أن تفارقه روحه لا بضربة خنجرٍ ,, ولا بألف ضربةٍ ..

_________

 

غيابك لم يكن كافياً حتى أنساك ..
فكل أشيائي تذكرني بك ,, وكل الدروب تقودني إليك ..

——

غلبتني أرجوحة الأيام ,, وهاهي تأرجحني يميناً ويساراً ..
تأرجحني بين طرفين متناقضين .
أحدهما فيه النار تستعر لهيباً ,, والآخر فيه الثلج صقيعاً

_________

قولوا لتلك الغائبة بأنّي اشتاقها ..
لعلَّ الحنين يحيي ماتبقى من رفاتي في قلبها ,,
فتعود إليَّ نادمةً على هجرها

__________

أقول للمرأة في مايسمى ( عيد المرأة ) :
سيدتي ..
كوني على يقينٍ بأنه من المستحيل أن يكون يوماً في السنة كافياً ليكون عيداً أو رمزاً لكِ ..
أنتِ العيدُ لكل الأيام ,,
ولو كان للدهر عيدٌ .. كوني واثقةً بأنك وحدكِ عيد الأكوان والأزمان

_________

كنتِ لي بلبلتي ,, فجعلت لكِ من قلبي قفصاً لأحتضنك فيه ,,
وا أسفي
فقد أمسيتِ حرةً لا ترضين القيود ..
حطمتِ قضبان القفص وهجرته

_________

عشقي لكِ لا يماثله عشقٌ آخر ,, أني أراه مختلفاً
كطفلٍ رضيع هو حبي ,, ولد منكِ
يحسبكِ أمهُ ..
ساذجٌ هو حبي ,,
فرغم كلّما لاقاه منكِ من ألمٍ من جرحٍ من هجرٍ من بعدٍ ..
مازال يطيعكِ ,, يأبى هجرانكِ ,, يتمسك بكِ
رفقاً بسذاجة حبي يامعذبتي
رفقاً بمن يحسبك مأواه ياقاتلتي

_________

هل لي بمكانٍ أصرخ به بملئ الصوت دون أن يسمعني أحد
تعبت ..
أكتم الألم بين الضلوع
وأبوح به دون صوت
فيرتد البوح خناجراً تطعن روحي
سئمت ..
سئمت الصمت
أريد الصراخ دون أن يسمعني أحد ..
ربما يلومني أو يعاتبني .. أو حتى يرشدني
لا أريد الرشد ولا النصيحة
أريد الصراخ وحسب
علَّ الرياح تحمل مأساتي
ليصنعا معاً لحناً من ضياع
ويذهبا أدراج النسيان
ضاق الفؤاد على حمل الهموم ..

_________

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخصrating off بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخصrating off بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخصrating off بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخصrating off بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخص (No Ratings Yet)
loading بوستات فيسبوك غياب 2016 بوستات عن غياب شخصLoading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *