بوستات شوق للحبيبه 2016

بوستات شوق للحبيبه 2016 – بوستات شوق للحبيب فيس بوك  نقدمها لكم هنا في عالم الفيس بوك لمشاركتها مع من تحبون ولان الزواج هو قسيمة الحب الابدي للزوج والزوجه تجدوا هنا أكبر موسوعة من بوستات ومنشورات الحب والشوق للحبيب والحبيبة نقدمها لتبقون الاوفى في عيونهم والاجمل في قلوبهم تابعونا احبتي ,,

حُبك تعتّق داخلي وصار ( طيّب ) . .
وتلومني إن قلت لك يا [ دهن عود ] !

مشَتاق ُ
اشكيُ لصآًحبيً مثلُ أولً
لُكنً الوُضعً ماُعادً يشبُه المًآضيْ
أولُ نسًولف ُعن ًالأحلـُآم , ونًطووُول
والحُينً [ هُلآ ] , [ شًخبآرُك ]ً
… وًمن ُبعدهآُ
…………… . نسسكت

في الحنينْ لآ فرّق بينْ يَومآنْ أو عآمآنْ أو حتـى عقدآن ؛
فحجمّ الأشتيآق قدّ يفوّق فكـرة ألزمنْ ..~

( عصفورة الحب )
. . . غني فوق شباكه ,
كل الاغاني القديمة لين : يذكرني !

من يقنع الغّياب . . انّأ ذبلنا ؟
وتهشمت اشواقنا مثل الاغصان

ومن يقنع انّأ بخير عشان اهلنا ؟
حاتو علينا والمحو نحل الابدان

حينمآ أشتقت إليهم ذآت صبآح !
أيقنت حقـاً أن لديّ قلب كبيير / يستطيع أن يمحو منغصآت مضت ..!
وبرغم من ألمه .. لم يكرههم يومآ ..
فقط ، لديه كبريآء , يأبى الإنحنآء يوماً .

صبااح الخييير ~

– ما عاد للشوق , ثمره
وما عاد للطيبه , وطن
وما عادت الدنيا أتيي على اللي
نحن نباااه =(

ليت الحنين 24 ســــــــــــاعه ،
و ليت اللقا 7 ليالي بالاسبوع

عشان ما اشكي من جفاك و ضياعه
و عشان ما تخلق لغيبتك موضوع !

انـــــا مع حبّك أحسّ بمجـــــــاعه
لا صار قربك جوع و مفارقك جوع

الصوت وحده ما يكفي سماعه ،
ودّك يكون الوصل مرئي و مسموع

حيّوا بدآخلگم حس الگبرياء
لا تنتظروا من لا يععود !
ولا تمسگوا ھٓواتفگم بعين مترقبّة !

اقتلوا الاشتياق ..
وآبگوھٓ في مقبرةّ النسيان !

لمّ يخطئوا ب انشغالھٓم عنا
بلَ نحنَ من أخطئنا عندما انتظرناھٓم

أغمضوا أعينگم بھٓدوء
فمنَ يحبگم س / يعود ..
ف أنتم لاتحتاجون أن تعودوا بگل مرّة
لتذگروھٓم بوجودگم

لا تھٓتم كثيراً
ولا تعاتبّ أحداً
ولاترگض خلفھٓ گ السابق
وأعلم أن لھٓ سبب مقتنع بھٓ !
يجعلھٓ يأتيّ إليگ ، أم يرحل عنگ

وأعرف جيّداً ..
من يُحبنا لا ينسى $
ولن يّطيق الابتعاد !

گبريائھٓم يُزيدھٓم لا مبالاھٓ
وگبريائنا يقتل ماتبقى قي قلوبنا لھٓم

مآ هآنتُ آيآمگ ولآ هِنتُ ، لآ هِنتُ . .
للح’ـَينْ آحسّگ فيۓِ رقبتِيّ ٍآمآنھُ

آيٍّ و آللّھ آنگ فِيّ عُيونِي مِثل منتُ . .
وَ قدرگ علىّ خُبرگ ، مگآنھُ مگآنھُ ‘<3

///

’ لم يبقَ في | شوآرعِ آللّيلْ ..
مكـآنٌ أتجوَّلُ فيهْ..!
………….[ أخذَت عَيناكِ..] ’’
كُلَّ مسآآآآآآحة آلليلْ …! …}

بَسُ ” أنُتيِ ” آللّي تعرَفيِين,,
أسَرآٍرٍ قلبَيْ وآلحنييْين !
بَبَقىْ على نفسْ آلوٍعد , أشآرٍكِكْ حِلوٍ الحيَاة ُ ومُرٍهآ ‘
ولآتحزٍنيَنْ ..
أبَغآكْ دآيَمْ تِضحكيَنْ .. ،
ولأنْ آلفرحْ لآيَقْ عليَكْ .. أبَغآكْ دآيَمْ / تفرٍحيَنْ !

كيفك مع الشوق بعد .. حكاية الغيبه !
حسيـت بـ الذنب وّلا ميّت إحساسـك

حطّيت عذرك على راسي من الطيبه
واليوم قلت أكسر الطيبه على راسك

آالآشواقَ آلغَافيّه فيّ آعمَآقنآ ،

لآتتر?نآ ؤلآتغيّب ولآترحّل خلفَ أصحَآبهآ

‘ تبقّى غَآفيّـةة ‘

إلىَ أنَ يأتيّ طيفٌ مآ ، أو صوتٌ مآآ

وَ يوقَظهآ لتُشّعل فينَآ آلوجَع ‘

يمرني [ الشۆق ] ۆٱتنفس خ ـطآيآهم . .:$
ۆٱقول مھمآ [ خ ـطـوآ ] يبقـون ..

بـ[ ٱع ـمآقي ]<3

لιتنشد ‏​ιلمشتιق . . ۆشلۆنَ ﯾشتιق
ھذι ‏​ιلسۆιل ‏​ιلليُ بلﯾι . . . ‏​ιجιبھهّ !
الحبّ من ربي . . ﯾجيُ كلھ ‏​ιشۆιق
من غﯾر مι تعلم ۆتحسبَ (حسιبههَ)

مِشْتَاقِ لِكْ مِشْتَاقْ بِالْحِيّلْ مِشْتَاقْ
لَكِنْ ظٌرٌوفِ الوقت عَن لِقَاكْ ابعدوني
•̲̣̥. ♈̷̴-̶̯͡┈̥⌣̊‏​‏​‏​‏​‏​·̵ ̭̌·̵̭̌»̶┉⌣̊♈̷̴

. . لَآ صّرْتَ جَنبَيْ أعَرفَ ترَىا مَآعليَ
|( ضيّـق )|

الضيّقْ واللّه لَآ إلتفَتْ و ,
فقدتَـكْ !

#̴..
‏​‏​
 
 ☇̵ ©ُ . .˘

‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​�� �‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏� �� مَ اشتقت ليَ !

سؤآل يضرب . . ابواب الموآجع
فيَ عيون : الليَ بَ غيآبكك
. . . مبتليَ !

+ مَ اشتقت ليَ !¿̶̠ ♡̷̷̷̷̷̷̷

| | || | | || | | || | |

اِشتاق قلبي لهم
و اشتدت الأحداق وهم
آه .. لو يعلمون ْ!
كم عانيت من الضيق ..
و كم شوقي عتيق
خلف الحقائب يتركون
خلف أجفان السهر يتركون
مهلا ً.. ألا يعلمون ..
هناك من يحتاج للامان !
أم جروا خلف أقنعة ِالزمان َ
و أ ض ا ع و ن ي وهم لا يدركون .. ” !

نشتاقهم لأن الفراغ الذي تركوه
أكبر مِن قدرتنا على التجاهل . .
…… ~ نشتاقهم لأن فقدهم
يطرحنا ضعافاً حتى وإن قاومنا ..
…… ~ نشتاقهم لأن وجودهم
كان أجممل من أن ننساه بَ سهولة ♥ !
ولأن الحنين إليهم أصبح جزءاً مؤلماً
من روتين حياتنا اليومي ,
ولأنهم أوهموُنا بَ أنهم باقين مهما
طال الزمن :”) !
نشتاقهم لأنهم خذلونا , ولأننا لا نستطيع
إجبار القلب بَ أن يكره من كان يوماً
………… ~ نبضه :”) ♥ !

مُنْ كٌثـِرّ مُآ ” أسُولْفُ ” لْ‘ ~ السٌمآءْ عٌنكِْ ‘ } !
لٌقيْتّ إنّ [ الْسٌمآءٌ ] تحٌآوْلُ‘ تمُثلْ لٌيْ ~ تفآصٌيلّكْ‘ !
قمُرِهْآ‘ يشبُهْكٌ بْ‘ / الٌحّيلْ ” !
وٌمطْرهٌآ .. كْأنهٌ | احّسٌسّآسكِْ | –
. . . . . [ حُنونْهّ‘ ] هـّالّسُمآءْ مُرهْ‘ .. هدٌوّءهْآ كٌأنهْ ~ انفّآسْكٌ

//

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

rating off بوستات شوق للحبيبه 2016rating off بوستات شوق للحبيبه 2016rating off بوستات شوق للحبيبه 2016rating off بوستات شوق للحبيبه 2016rating off بوستات شوق للحبيبه 2016 (No Ratings Yet)
loading بوستات شوق للحبيبه 2016Loading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *